هكذا تستغل فيسبوك براءة الأطفال!

كشفت وثائق داخلية لشركة فيسبوك التي تم إصدارها قبل أشهر كجزء من دعوى قضائية جماعية، أن هذه الشركة قامت بجنيّ ملايين من الدولارات من خلال استغلال الأطفال الذين يلعبون ألعابا موجودة على منصة التواصل الاجتماعي فيسبوك، ويقومون بانفاق أموال والديهم بدون علمهم، لكن شركة فيسبوك لم تفعل الكثير لإصلاح هذه المشكلة.

وبحسب الدعوى القضائية الجماعية ضد فيسبوك، فإن هذه الأخيرة كانت على علم  منذ سنوات أن الأطفال الذين يلعبون ألعاب الشبكة الاجتماعية يقومون بانفاق أموالا كبيرة على ألعاب بشكل منتظم مثل: PetVille ، Angry Birds وNinja Saga، دون أن يعلموا أنهم ينفقون المال على حساب أقاربهم.

في عام 2011 قامت شركة فيسبوك باجراء تحليل داخلي لإيرادات ألعابها، ووجدت من خلال تقريرها أن الأطفال أنفقوا قرابة 3.6 مليون دولار فقط على الألعاب خلال ثلاثة أشهر، وذلك بين شهري أكتوبر/تشرين الأول 2010 ويناير/كانون الثاني 2011.

وتظهر الوثائق الداخلية إنفاق أحد الأطفال بمفرده لمبلغ 6500 دولار على ألعاب فيسبوك في أسبوعين خلال عام 2013، وقال موظف الشركة في الوثيقة إنه يجب رفض طلب الطفل لاسترداد المبلغ.

وبالرغم من إدراك شركة فيسبوك أن إنفاق الأطفال لملايين من الدولارات على ألعابها يعد مشكلة، وخاصة أن أحد الأطفال قام بمفرده بانفاق مبلغ قدرت قيمته 6500 دولار، إلا أن شركة فيسبوك كانت مترددة في حل هذه المشكلة، والجهود التي بذلتها لحلها لم يكن لها أي تأثير يذكر.

يشار في تقرير داخلي أعدته شركة فيسبوك في عام 2011 أن ما يقرب من 9% من الإيرادات التي حققتها من إنفاق الأطفال على ألعاب منصة التواصل الاجتماعي فيسبوك، قد تم استردادها لاحقاً بعد الطلبات التي قدمها الأولياء لاسترداد المبالغ المدفوعة بواسطة بطاقة الائتمان، فيما أشارت الوثيقة كذلك أن عملية استرداد المبالغ المذكورة لم تتغير بشكل كبير بل حافظت على مستواها.

في عام 2016 قررت شركة فيسبوك تسوية هذه القضية، حيث وافقت على تطوير نظام لمراجعة طلبات استرداد الأموال المقدمة من قبل الاولياء في الولايات المتحدة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

نرجو منك دعمنا وذلك بتعطيل إضافة Adblock :)