هل حان الوقت للتخلي عن هاتف هواوي؟

حان الوقت للتخلي عن هاتف هواوي؟ هذا ما طلبه بعض المالكين، بعد أن قالت شركة للتكنولوجيا الأمريكية “جوجل Google” إنها ستعلق نشاطها مع أكبر شركة للهواتف المحمولة في الصين، مما يهدد بالوصول إلى “Gmail” و”YouTube” و”Chrome” في المستقبل.

وقالت جوجل يوم الاثنين الماضي، إنها ستلتزم بأمر من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للتوقف عن تزويد “هواوي Huawei” بمنتجاتها، مما يعني أنها لن تكون قادرة على تقديم تطبيقات “أندرويد Android” الشهيرة لمشتركي هواتف هواوي الجديدة.

ويمكن أن يؤثر قرار الحكومة الأمريكية على شركاتها التي تمتلك عشرات الملايين من المستهلكين في أوروبا، وهو أكبر سوق لها خارج الصين.

وقالت “لونا أنجيليكا” المالكة الهولندي لشركة “Huawei P smart +” الجديدة لرويترز: “لقد شعرت بصدمة شديدة بعد الأخبار المتداولة من جوجل”. وأضافت أنها كانت بالفعل “تدرس الادخار” لنموذج منافس.

وقالت الحكومة الأمريكية أن سبب اتخاذها هذه الخطوة بسبب مخاوف التجسس، ووسط حرب تجارية مريرة مع الصين، يمكن في ضربة واحدة أن تتم عملية عرقلة طموحات هواوي للتغلب على سامسونج كأكبر مصنّع للهواتف الذكية في العالم.

وقال أنتوني شيينجا، الذي يعيش في نيروبي واشترى هاتف من نوع “Huawei Y7” مقابل 180 دولارًا منذ أسبوعين: “أحب الهاتف كثيرًا، لقد كنت خائفًا جدًا أن أضطر في يوم من الأيام إلى شراء هاتف آخر”.

وتمتلك هواوي طموحات لاستغلال الاقتصادات الناشئة مثل كينيا، حيث تسعى لبيع المزيد من الهواتف من فئة منخفضة إلى متوسطة السعر خارج الصين، كما أنها تستحوذ في الهند على حصة كبيرة من السوق في قطاع الهواتف الذكية وهي تعتبر سوق مهمة بالنسبة لها.

وقال سوميت لاليبوري، 46 عاماً، وهو رجل أعمال في مومباي بأنه كان يفكر في ترقية هاتفه الحالي من هواوي إلى هاتف “P30” ولكن بسبب القيود المفروضة على الشركة فقد تراجع عن قراره.

وقال مانيش خاتري، صاحب متجر للهواتف الذكية في مومباي، المركز المالي للهند، إن بعض عملائه كانوا يفضلون هواتف هواوي، ولكن مع اتخاذ جوجل قرارًا بقطع علاقتها مع هواوي، سيقوم بتوجيه عملائه إلى ماركات الهواتف الذكية الأخرى مثل “سامسونج Samsung” أو “آبل Apple“.

وقالت شركة هواوي يوم الاثنين الماضي إنها ستواصل توفير تحديثات الأمان والخدمات للهواتف الذكية والأجهزة اللوحية التي تم بيعها.

وأخبر فريق جوجل الذي يعمل على نظام التشغيل أندرويد مستخدمي هواوي عبر حسابه في تويتر أنه سيلتزم بالقرارات الأمريكية مع ضمان أن الخدمات مثل “Google Play & security” من “Google Play Protect” ستظل تعمل على جهاز هواوي الحالي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق