يوم الصفر.. يجب عليك توخي الحذر في هذا التاريخ

أبدى الخبراء خشيتهم من أن تعود مجددا مشكلة “الألفية الثانية (Y2K)” ولكن هذه المرة بطريقة مختلفة، حيث من المتوقع أن تستهدف نظام التموضع العالمي “GPS”، الأمر الذي قد يتسبب بفوضى كبيرة لملايين من الناس.

وأما التاريخ المتوقع لحدوث هذه المشكلة فهو يوم الأحد الموافق السادس من أبريل 2019، حسب ما ذكرته صحيفة ” The Sun” البريطانية.

وقال “بيل مالك” المتخصص في الأمن الإلكتروني والأمن السيبراني أنه لا يجرؤ أبدا على السفر بالطائرة في ذلك اليوم، الذي من المحتمل أن تحدث فيه المشكلة.

وأشار مالك أنه ستكون هناك تداعيات وفوضى كبيرة بسبب نظام التموضع العالمي “GPS” أكثر من أي وقت مضى، لأن العديد من أنظمة الكمبيوتر أصبحت في عصرنا الحالي متصلة بـ “GPS”، وكذلك حاويات التفريغ في الموانئ مرتبطة بنظام التموضع العالمي، وكذلك تتداخل أنظمة مراقبة حركة المرور على الجسور مع نظام “GPS”.

وتكمن المشكلة في سببين أولهما أجهزة التموضع العالمي “GPS” وحساب الوقت بالنسبة للأقمار الصناعية، حيث يعمل نظام “GPS” وفق مقياسه الخاص لحساب الأسابيع والثواني في الأسبوع من أجل تحديد مواقع الأقمار الصناعية.

ولا يستطيع النظام إلا القيام بحساب أو جمع 1024 أسبوعا فقط، ثم بعد ذلك يعود إلى نقطة البداية أي الصفر مجددا.

ويلجأ النظام إلى هذه العملية من أجل الحد من حجم الأرقام التي تنجم عن حسابات نظام التموضع العالمي “GPS”.

ويبدأ الأسبوع الأول من نظام “GPS” وفقا للتوقيت العالمي المنسق “سي يو تي” بحيث يكون على الشكل التالي: 00:00:00، وكانت بداية التوقيت يوم الأحد الموافق لـ 6 يناير 1980، ما يعني أن الزمن يدور ويعود من جديد إلى نقطة الصفر.

وحدثت أول مشكلة من هذا النوع يوم السبت الموافق لـ 21 أغسطس 1999، حيث من المتوقع أن تحدث مجددا يوم السبت الموافق لـ 6 أبريل 2019، أي أنها تحدث مرة واحدة كل 19.7 سنة.

ونشرت الحكومة الأميركية في وقت سابق من شهر أبريل من العام الماضي مذكرة بعنوان “حدث تدوير رقم أسبوع نظام التموضع العالمي المقبل”، حيث حذرت فيها كل الشركات التي تعمل في القطاع الصناعي بشأن المشكلة، طالبة منهم عدم استخدامهم للأنظمة البدائية.

وقال الخبراء المتخصصين في هذا المجال أن مشكلة “ألفية نظام تحديد الموقع العالمي” لن يكون لها أي تأثير على الهواتف الذكية الحديثة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

نرجو منك دعمنا وذلك بتعطيل إضافة Adblock :)