دراسة: الذكاء الإصطناعي في طريقه للشعور بالخوف!

لقد أصبحت تقنيات الذكاء الاصطناعي منتشرة بكثرة في السنوات الأخيرة، لدرجة أن فكرة ظهور سيارات ذاتية القيادة على طرق المدينة لم تعد بعيدة المنال.

ولكن على الرغم من قدرات الذكاء الإصطناعي الحالية، هناك شيء واحد موجود لدى البشر ويصابون به بالفطرة وغير متوفر لدى الذكاء الإصطناعي ألا وهو الخوف.

وتساعد الاستجابات الفسيولوجية التي يصدرها الخوف على اتخاذ قرارات حاسمة للبقاء على قيد الحياة، خاصة عندما يتعلق الأمر بمواقف مثل القيادة.

في دراسة جديدة، اعتمد باحثون من شركة “مايكروسوفت Microsoft” على هذه الفكرة، لتحسين مهارات اتخاذ القرار المناسب أثناء تحكم الذكاء الإصطناعي بالسيارات ذاتيا، في محاولة لتطوير آلات تتعلم بشكل أسرع وتسبب أقل أخطاء.

ولإضافة خاصية الشعور بالخوف لدى الذكاء الاصطناعي، استخدم الباحثون أجهزة استشعار نبض الأشخاص أثناء استخدام جهاز محاكاة القيادة، وبعد ذلك تم تغذية هذه الإشارات للخوارزميات لمعرفة المواقف التي أدت إلى ارتفاع نبض الشخص.

ووفقًا للباحثين، فإن تعليم الخوارزميات طريقة شعور الشخص بالقلق في حالة معينة، يمكن أن يكون بمثابة دليل لمساعدة الآلات على تجنب المخاطر.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق